القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

صلاح ومحرز عودة المنافسة والتطلع إلى الألقاب

مع عودة عجلة الدوري الإنجليزي الممتاز للدوران تنفس جمهور ليفربول الصعداء في ظل إقترابه من حصد اللقب الغائب عن خزائن النادي منذ 30 سنة ، ويبتعد الفريق الأحمر بفارق كبير جدا عن السيتي أقرب ملاحقيه ، مما يجعل الدوري قضية وقت قبل التتويج الرسمي لأبناء يورغن كلوب . 
                              
محرز وصلاح ..... التطلع للألقاب بعد إستئناف المنافسة


صلاح ومحرز عودة المنافسة والتطلع إلى الألقاب   

مرحبا أحبابي زوار موقع أخبار الساعة ، يبدو أن فريق ليفربول بات قريبا من التتويج باللقب ، خاصة مع قرار إستئناف الدوري بعد توقف دام قرابة 3 أشهر بسبب الأزمة العالمية الأخيرة ، وزالت الضائقة التي أصابت جماهير الريدز التي إعتقدت أن الحلم قد ضاع ، خاصة في بداية وقف النشاط الكروي والقرارات التي صدرت بالتأجيل ، كما كان هناك مطالبات بوقف وإلغاء الدوري لهذا الموسم . 

عودة الريدز للمنافسة على اللقب بقيادة النجم المصري محمد صلاح يعقبه عودة السيتي للواجهة بقيادة النجم الجزائري رياض محرز ، فكلا اللاعبان يتطلعان للمزيد من النجاحات مع الناديان ، خاصة أن هناك في الإمكان المنافسة على عدة ألقاب خصوصا للسيتي الذي بقي أمامه كأس الإتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا وكذلك الدوري الإنجليزي ، ولو أنه بات بعيدا عن المنافسة مع الفريق الأحمر . 

أما ليفربول فأمامه الدوري الذي يسعى للحصول عليه لتحقيق حلم طال إنتظاره وكذلك تعويض كبوة الإخفاق في دوري أبطال أوروبا ، عندما أقصي على يد أتليتيكو مدريد في ليلة دراماتيكية . 

ليفربول وحلم 30 سنة  

تنتظر جماهير الريدز بفارغ الصبر لحظة طال إنتظارها وينقص فريق المدرب يورغن كلوب 6 نقاط للحصول على اللقب رسميا ، ويسعى من خلال هذا التتويج محمد صلاح لحصد أول لقب في الدوري الإنجليزي بعد 3 مواسم قضاها في قلعة أنفيلد ، كما أنه يحل في المركز الثالث لترتيب الهدافين غير بعيد عن جيمي فاردي صاحب الصدارة . 

ورغم تضييعه لألقاب كأس رابطة المحترفين وكذلك كأس الإتحاد الإنجليزي ودوري الأبطال إلى أن الدوري الإنجليزي سيشفع لرفاق صلاح كونه الهدف الأول للجماهير . 

السيتي والمزيد من الألقاب  


يسعى الفريق السماوي بقيادة الجزائري رياض محرز لحصد ألقاب أخرى ممكنة في ظل حصوله على لقب كأس رابطة المحترفين وهي ثاني ألقاب الفريق هذا الموسم بعد الدرع الخيرية ، كما أن السيتي يتطلع للفوز بدوري الأبطال وهو الهدف الأول للجماهير الزرقاء ، التي أصبحت متيقنة من ضياع التتويج بالدوري للمرة الثالثة على التوالي ، خاصة أن مانشستر سيتي قد خطى خطوة كبيرة نحو الدور القادم من المنافسة الأوروبية بعد تغلبه على مضيفه ريال مدريد بثنائية لهدف . 

رياض محرز الذي سبق له التتويج بلقب الدوري مع السيتي وليستر سيتي أصبح هدفه الأبرز التتويج بدوري الأبطال ، وهو ماقد يحدث في نهاية الموسم في ظل الشراسة التي أصبح يتمتع بها ورفاقه في المنافسة الأوروبية ، التي على أساسها صرفت أموال طائلة من إدارة السيتي .
reaction:

تعليقات