القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

الريال يحلق عاليا والبارصا يصارع مرضه القديم

إشتعلت المنافسة بين الغريمين ريال مدريد وبرشلونة في آخر محطات الدوري الإسباني ، بعدما فاز الملكي خارج أرضه على فريق إسبانيول الجريح ، بينما سقط البارصا في فخ التعادل مع مضيفه سيلتا فيغو في الرمق الأخير من المباراة . 
                                
ريال مدريد بأداء عالي وتراجع برشلونة


ريال مدريد 1 - 0 إسبانيول 

أهلا وسهلا محبي وزوار مدونة أخبار الساعة ، حصد ريال مدريد ثلاث نقاط غالية بعدما إنتصر على مضيفه متذيل الترتيب فريق إسبانيول بهدف اللاعب كاسيميرو ، بعد تمريرة سحرية بالكعب من المتألق هذا الموسم كريم بن زيمة ، وأعتلى بهذا رفاق الحارس كورتوا الصدارة ب71 نقطة و بفارق نقطتين عن الغريم برشلونة ، مع تبقي 6 جولات على النهاية . 

وصرح زيزو بأن المباراة كانت صعبة للفريق ، خاصة أن إسبانيول يصارع من أجل البقاء لكن اللاعبين عرفوا كيف يسيروا اللقاء للنهاية . 

وأكد زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد أن اللقب لن يحسم إلا في الجولة الأخيرة ، وإعتبر أنه لا توجد هناك مباراة سهلة مع فرق القاع ، فكل مباراة يعتبرها نهائية كما دعم هاته التصريحات اللاعب بن زيمة الذي قال ، أنه لن يتحدث عن برشلونة أو أي فريق آخر معتبرا أن اللاعبين مركزين حاليا على النهائيات 6 المتبقية للحصول على لقب توجوا به آخر مرة موسم 2017 مع المدرب زيدان في حقبته الأولى . 

برشلونة 2-2 سيلتا فيغو  

عاد برشلونة لعادته القديمة وذلك بإهدار النقاط خارج ميدانه هذه المرة أمام سيلتا فيغو الآخر الذي يصارع من أجل البقاء ، وسقط رفاق ميسي في فخ التعادل في الرمق الأخير بعدما سجل المهاجم المتألق في صفوف سيلتا فيغو إياغو أسباس هدفا في الدقيقة 88 ، تعادل البارصا إستغله غريمة ريال مدريد جيدا بفوزه على إسبانيول ليعتلي الصدارة .
برشلونة يخيب الآمال بأدائه المتواضع


أصبح تنقل البارصا خارج أسوار الكامب نو مرض معتاد لدى الفريق ، ففي مرات كثيرة يهدر الفريق نقاط سهلة أمام فرق كانت في الماضي لقمة سهلة لرجال المدرب سيتين ، تيشرت برشلونة الذي حمله أساطير على غرار رونالدينهو أصبح الآن في أيدي أسوء جيل للبارصا منذ سنوات عديدة ، رغم وجود الأسطورة ميسي المستثنى من هذا الإحباط الذي أصاب النادي وهو الذي أنقذه في مرات عديدة . 

يواجه برشلونة في معقله كامب نو في مباراته القادمة الخصم الصعب والعنيد والذي يمر بظروف جيدة بعد عودة النشاط الرياضي أتلتيكو مدريد ، وهي فرصة أخيرة لرفقاء ميسي للتعويض ، لأن أي سقوط آخر قد يجعل الريال يبتعد في الصدارة ويقترب من اللقب ، خاصة مع تبقي 6 جولات على نهاية الدوري . 

ويأمل سيميوني في الفوز الأول له على أرضية كامب نو حيث لم يستطع التغلب على البارصا في أي لقاء خارج ميدانه رغم السنوات العديدة التي قضاها مع الأتليتيكو ، وستكون مباراة كبيرة بين الفريقين في ظل المعطيات الراهنة .

reaction:

تعليقات